مدن الشرق للسياحة والسفر في جورجيا
خدمات متعددة للمسافرين - حيث تشمل خدماتنا: الارشاد السياحي وتنفيذ البرامج السياحية والحجز الفندقي إضافة الى الخدمات التعليمية وتسجيل الطلبة في الجامعات والمعاهد

جورجيا | السياحة في جورجيا | معلومات عامة حول جورجيا

0 610

جورجيا | السياحة في جورجيا | معلومات عامة حول جورجيا

 

جورجيا دولة تقع في قلب جبال القوقاز ،وهي دولة سيادية من أوراسيا، تقع على حدود أوروبا و آسيا

، يحدها من الشمال روسيا ومناطق شاشان واستينا الشمالية و كبارديا، وتشترك حدودها الجنوبية مع آرمينيا وأذربيجان وتركيا،

تقع على حدود البحر الأسود من جهة الغرب ،أما من جهة الشرق فتحدها جمهورية داغستان .

المساحة

تبلغ مساحة جمهورية جورجيا 69 و700 ألف كم مربع .

عدد السكان

بلغ عدد سكان البلاد حوالى 4,7 مليون نسمة حتى عام (2007)،ليصل عددهم اليوم إلى 5 و297 ألف نسمة،

أغلبهم جورجيين يقدرون بحوالى 70% من السكان يعيشون فى الأرياف ،والبقية الأقليات موزعون على البلاد بمختلف الأعراق

منهم :الآرمن ،الروس والآذر، إلى جانب الأوستان ، الأكراد ،اليهود ،الأوكرانيين والأبخاز نسبة الى دولة أبخازيا الجورجية.

الديانة

تعتبر جورجيا أول من اعتنقت الديانة المسيحية فى القرن الرابع ،يتبع غالبية سكانها الطائفة الأرثوذكسية بنحو 84% ،ونحو 50 ألف مواطن يتبعون الطائفة الكاثوليكية ،أما عن الديانة الإسلامية يعتنقها حوالى 15% من نسبة سكان جورجيا، حيث يوجد فيها ما يقرب من 794,000 مواطن يعتنق الإسلام بين (سنى وشيعى).

اللغة والعُملة

يعتمد غالبية السكان اللغة الجورجية وهى اللغة الرسمية للدولة ،إلى جانب اللغات الآرمينية، الأبخازية فى اقليم ابخازيا ،اللغة الروسية والأذرية ، أما عن العملة النقدية  لارى جورجي وتساوي حوالى 1,56 ريال سعودي لكل واحد لارى جورجي.

عاصمة جورجيا تبليسي

هى مدينة “تبليسى “أكبر  المدن ،يصل تعداد سكانها نحو مليون و345,000 نسمة .

نبذة تاريخية

جورجيا هى واحدة من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق ،

وقد سميت بهذا الأسم نسبة إلى القديس سان جورج وهو قديس مسيحى يعرف بأنه شفيع لدى الكثيرين من دول وشعوب العالم المسيحي.،

فهي فى الأصل كانت مملكة مسيحية تنازع عليها وغزاها كل من الفرس ،الرومان،

والأتراك والعرب ،إلى أن ضمتها روسيا عام 1801،عقب الحرب العالمية الأولى

تم إعلان جورجيا جمهورية اشتراكية ،إلى أن تحولت إلى جمهورية شيوعية عقب غزو القوات الشيوعية أراضيها،

وأعلن استقلالها عام 1918؛احتلها الجيش الأحمر عام 1921 ؛وباتت جزءاً من الأتحاد السوفيتى.

نالت  استقلالها عام 1991 وأعلن البرلمان الرسمى بها ،ومن ثما انشقت عنها دولتى أوستيتا الجنوبية وأبخازيا ،لينضما إلى روسيا ليصبحا بذلك دولتين مستقلتين عن جمهورية جورجيا بدعم من القوات الروسية فى ذلك الأمر،

مما زاد التوتر بين جورجيا وروسيا عقب الأستقلال ؛وذلك لاتهامها  لروسيا بدعم الانفصاليين خاصة بعد تزايد نفوذ المواليين لروسيا فى اقليم أبخازيا.

العلاقة الدولية بين دول الجوار

تتوثق علاقة جورجيا مع نظيراتها من الدول المستقلة عن الاتحاد السوفيتى بموجب اتفاقية كومنولث الدول المستقلة ،

كما انضمت عقب استقلالها إلى العديد من الهيئات الدولية فى مقدمتها هيئة الأمم المتحدة ،

منظمة اليونسكو و الأونكتاد، منظمات الصحة والعمل الدولية ،منظمة التجارة العالمية وصندوق النقد الدولي ،

هذا بالإضافة إلى انضمامها إلى منظمة البحر الأسود.

اقتصاد

عانت البلاد من التدهور الاقتصادي عقب انهيار الاتحاد السوفيتي واستقلالها عنه ،

وذلك بسبب الحروب الأهلية والصراعات الداخلية التى تمركزت داخلها، حتى انها كانت تعتمد على المعونات الدولية  حتى عام 1995 ،

ولكن استطاعت ان تنمي اقتصادها عقب الاستقرار السياسى بها، وطبقاً لإحصائيات عام 2005 تصل تقديرات دخلها القومي نحو 6.41 بليون أي بمعدل نمو يبلغ 9.3 % سنوياً.

دولة زراعية

حيث يمثل القطاع الزراعى لديها نحو 32% من الناتج القومى ،وتزيد نسبة الأيدى العاملة بالزراعة إلى 40 %من قوة العمل ،

معظم صادراتها تتجه الى روسيا وتتنوع بين محاصيل الشاى ،الذرة ،العنب والقمح ،

أما بالنسبة للقطاع الصناعى  فهو يمثل نحو 23% من الناتج المحلى المتباين بين صناعة التعدين ،الأغذية ،الغزل والنسيج ،وتشغل نسبة الخدمات الأخرى نحو 45% من قيمة إجمالى الناتج المحلى .

سياسياً

تخضع حكومة البلاد مباشرة للرئيس ، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة ،

يتولى فترة رئاسة لمدة خمس سنوات، ويمكن اعادة انتخابه لفترتين متتاليتين ،

ولرئيس الجمهورية الحق فى اقالة وتعيين السفراء والدبلوماسيين ووزراء الحكومة ،

وعقد الاتفاقات الدولية ،أما عن البرلمان فهو مسئول عن مراقبة عمل الحكومة ويمكنه طلب إقالة رئيس الجمهورية .

رئيس الدولة

هو السيد جيورجي مارغفيلاشفيلي الذى تولى  الحكم الآن بعد الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي الذي تولى حكم البلاد عام 2004 ،

عقب اندلاع ثورة شعبية لُقبت بالثورة الوردية والتي أثمرت عن خلع الرئيس ادوارد شيفرنادزه وزير الخارجية السوفياتى سابقاً الذى حكم البلاد منذ عام 1992 .

الحياة والمعيشة فى جورجيا

يسود شعوراً بين العام بانعدام العدالة الاجتماعية ،و ترتفع نسبة البطالة إلى ما يقرب من 50% كما يراها بعض الخبراء ، الأمر الذى أدى إلى تزايد معدل الفقر بين الشعب الجورجي .

الجيش

يبلغ عدد القوات المسلحة الجورجية حوالى 11 ألف و320 جندى .

حالياً

تأمل جورجيا فى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي لدعم السياحة والاقتصاد الجورجي ،وهى حالياً عضوة فى مجلس أوروبا منذ 1999

اذا كنت تبحث عن معلومات شاملة حول دولة جورجيا

او معلومات حول السياحة في جورجيا  أو معلومات جغرافية عن جورجيا فأنت إذا في المكان الصحيح

حيث سأطرح خريطة جورجيا ومعلومات عن تضاريسها وجغرافيتها.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.